كيف يحتل الإدمان دماغك ؟

اليوم ندرك الإدمان كمرض مزمن يغيّر في بنية الدماغ ووظيفته

الإدمان يتضمن التوق والرغبة بالشيء بشكل قوي، فقدان السيطرة على استخدامه، والاستمرار فيه على الرغم من العواقب السلبية. الإدمان يسبب تغييرات في المخ، فهو أولاً يخرب طريقة الدماغ في تسجيل عملية المتعة ثم يقوم بإفساد طريقته في تسجيل الأنشطة الاعتيادية مثل التعلم والتحفيز. على الرغم من صعوبة التغلب على الإدمان، إلا أنه أمر يمكن القيام به.

ما هي أسباب الإدمان ؟

كلمة ‘إدمان’ مشتقة من مصطلح لاتيني يعني ‘استُعبد بشيء’ أو ‘ارتبط بشيء’. أي شخص قد كافح للتغلب على إدمان – أو حتى سعى إلى مساعدة شخص آخر للقيام بذلك – يتفهم سبب التسمية.
الإدمان يؤثر تأثيراً طويلًا وقويًّا على الدماغ، ويتجلى ذلك في ثلاث طرق مختلفة: توق شديد لمسبب الإدمان، وفقدان السيطرة على استخدامه، والاستمرار فيه على الرغم من العواقب السلبية.
لسنوات عديدة، اعتقد الخبراء أن الكحول والمخدرات القوية فقط يمكنها أن تسبب الإدمان. لكن تكنولوجيا تصوير الأعصاب “neuroimaging” والبحوث الأخيرة أظهرت أن بعض الأنشطة الممتعة مثل القمار والتسوق والجنس يمكن أيضًا أن تؤثر على الدماغ.
مع أن “دليل التشخيص القياسي في الولايات المتحدة” (التشخيص والدليل الإحصائي للاضطرابات العقلية، الطبعة الرابعة أو ما يعرف بDSM-IV) يصف الإدمان بأشكال متعددة، كل منها مرتبط بمادة أو نشاط معين، وبإجماع تام يُعتقد أن هذه الأشكال المتعددة للإدمان قد تمثل تعبيرات مختلفة لطرق عمل كامنة للدماغ.

رؤى جديدة في مشكلة مشتركة:

لا أحد ينوي تعزيز إدمانه، ولكن الكثير من الناس تقع في كمين الإدمان، وبالنظر إلى أحدث الإحصاءات الحكومية فإننا نجد:

* حوالي 23 مليون من الأمريكيين — واحد تقريبا من بين كل 10 – هم من المدمنين على الكحول أو المخدرات الأخرى.
* أكثر من ثلثي المصابين بالإدمان هم من متعاطي الكحول.
* أعلى ثلاثة عقاقير تسبب الإدمان هي الماريجوانا ومسكنات الألم (المخدرة)، والكوكايين.

في الثلاثينات من القرن الماضي، عندما بدأ الباحثون بالتحقيق فيما تسبب بسلوك الإدمان، اعتقدوا أن الأشخاص الذين عانوا من الإدمان كانوا نوعًا ما معابون أخلاقيا أو يفتقرون إلى الإرادة. وللتغلب على الإدمان-باعتقادهم- رأوا بمعاقبتهم، أو بدلاً من ذلك، تشجيعهم على التحلي بالإرادة لكسر العادة.

إجماع الآراء العلمية تغير منذ ذلك الحين، واليوم ندرك الإدمان كمرض مزمن يغيّر في بنية الدماغ ووظيفته. بالضبط كأمراض القلب والشرايين التي تضر القلب ، والسكري الذي يضعف البنكرياس. الإدمان يسلب الدماغ. وهذا يحدث بمروره عبر سلسلة من التغييرات، تبدأ بالشعور بالسرور وتنتهي بقيادة الدماغ لسلوك قهري.