ماذا يحدث لأعضاء جسمك خلال النوم ؟

هنالك العديد من التغيرات تحدث في أنظمة الجسم خلال النوم

 

جهاز القلب و الأوعية الدموية:

التغيرات في ضغط الدم ومعدل نبض القلب تحدث خلال النوم وتحدد بشكل رئيسي بنشاط الجهاز العصبي الذاتي. كمثال، الزيادة البسيطة في ضغط الدم و معدل نبض القلب تحدث مع مركبات ك والاستيقاظ وحركة الجسم الواسعة. زيادة على ذلك، يرتفع خطر الإصابة بالجلطة القلبية في الصباح بسبب الزيادة الحادة في سرعة القلب وضغط الدم الذي يصاحب الاستيقاظ.

نشاط الجهاز العصبي:

ينخفض نشاط الجهاز العصبي مع زيادة عمق نوم حركة العين الغیر سريعة مع أن هناك تدفق من نشاط الجهاز العصبي الودي خلال نوم حركة العين الغیر سريعة بسبب الزيادة البسيطة في ضغط الدم و سرعة نبضات القلب التي تتبع مركباتك. هناك زيادة في نوم حركة العين السريعة مقارنة بفترة الاستيقاظ.

الجهاز التنفسي:

يتغير معدل التهوية و جريان عملية التنفس خلال النوم و يصبح أسرع بشكل تدريجي و كذلك تصبح العملية أكثر عرضة للخطأ بالتحديد خلال نوم حركة العين السريعة. المعلومات المتعلقة بالتهوية خلال نوم حركة العين السريعة غير واضحة نوعًا ما لكن المعلومات المتاحة تقترح أن نقص التهوية (والتي تنتج انخفاضًا في محتوى الأوكسجين أو ارتفاع في محتوى ثاني أوكسيد الكربون في الدم أو الرئة أو كلاهما) يحدث بشكل مشابه لما يحدث خلال نوم حركة العين الغير سريعة. هناك عدة عوامل تساهم في نقص التهوية خلال نوم حركة العين الغير سريعة ومن المحتمل خلال نوم حركة العين السريعة كانخفاض توتر العضلة البلعومية. زيادة على ما سبق، يحدث خلال نوم حركة العين السريعة انخفاض في حركة القفص الصدري وزيادة في مقاومة مجرى الهواء العلوي بسبب ارتخاء عضلات ما بين الأضلاع و عضلات مجرى الهواء.

بشكل عام تُظهر استجابة عملية التهوية و جريان عملية التنفس تكيفاً أقل فعالية خلال النوم. يتم كبت السعال العكاسي، و الذي يكون عادة ردة فعل لأي مهيجات في مجرى الهواء، خلال نوم حركة العين السريعة ونوم حركة العين الغير سريعة. الاستجابة للتهوية ناقصة التأكسج تكون منخفضة كذلك في نوم حركة العين الغير سريعة وخلال الاستيقاظ وتنخفض أكثر خلال نوم حركة العين السريعة. بشكل مشابه، استجابة التيقظ للمقاومة التنفسية (مثال، مقاومة الشهيق والزفير) تكون هي الأكثر انخفاضًا خلال المرحلة الثالثة والرابعة.

معدل جريان الدم في الدماغ:

يرتبط نوم حركة العين الغير سريعة بإنخفاض كبير في معدل جريان الدم والأيض، بينما يكون معدل جريان الدم والأيض الكلي في نوم حركة العين السريعة مقاربًا لوضعه في حال الاستيقاظ. مع ذلك، يزيد معدل جريان الدم والأيض في أماكن معينة في الدماغ خلال نوم حركة العين السريعة مقارنة باليقظة كمناطق الارتباط البصرية والجهاز الحوفي (جهاز متعلق بالانفعالات النفسية).

الجهاز الكلوي:

هناك انخفاض في نسبة إخراج الصوديوم والبوتاسيوم والكلورايد والكالسيوم خلال النوم و الذي يسمح ببول مركز أكثر وانخفاض في جريان البول. التغيرات التي تحدث خلال النو 2 في وظائف الجهاز البولي معقدة و تشمل تغييرات في جريان الدم للكلى والترشيح الكبيبي وإنتاج الهرمونات وتحفيز الجهاز العصبي الودي.

جهاز الغدد الصماء:

تتأثر وظائف جهاز الغدد الصماء كإنتاج هرمونات الغدة الدرقية و هرمونات النمو و الملاتونين بالنوم. عادة ما يتم إنتاج هرمون النمو خلال الساعات الاولى من بدء النوم و بشكل عام تحدث خلال نوم الموجات البطيئة بينما يتم انتاج الهرمونات الدرقية في آخر المساء. الميلاتونين هو الهرمون الذي يجلب النعاس و الذي يعمل على الأغلب من خلال تقليل تأثير التيقظ من قبل النواة فوق التصالبة و يتأثر بدورة الظلام و النور و يتم كبح عمله بوجود الضوء.

المصدر:
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK19956/