كيف تقلل مصاريفك باستخدام قاعدة 50/20/30 ؟

تعني قاعدة 50/20/30 الطريقة البسيطة نحو تخصيص أموالك واستعمالها بحكمة، فإتباع هذا القانون “إذا كانت حالتك تمسح بذلك” يمكن أن يساعد شخص ما قد بدأ للتوّه في تعلم كيفية إدارة أمواله. يكشف البحث أن 66% من الأمريكيين لا يُعدّون لأنفسهم ميزانية، رغم أن إعداد ميزانية مهم للحالة المالية على المدى البعيد. ووفقًا لقاعدة 50/20/30، يجب عليك تقسيم أموالك إلى ثلاث فئات عند تلقّيك شيك الراتب أو المكافأة، ألا وهي: إحتياجاتك الأساسية، و المدّخرات والديون، و ماترغب به.

50%: إحتياجاتك

ينبغي عليك تخصيص 50% من شيك راتبك جانبًا للإحتياجات الأساسية التي تحتاجها للعيش. وهي تتضمن الخدمات ومشتريات البقالة و الإيجار وأدوية الوصفات الطبية ووقود سيارتك.

فمن المهم فهم واعتبار ماتحتاجه مقابل ماتريده من أجل وضع ميزانية ملائمة لأموالك. حينئذٍ، أي مدفوعات يمكنها التأثير على جودة حياتك ” أو تصنيفك الائتماني” بشكل سلبي، أن تعتبرها كحاجة أساسية.

20%: إدخاراتك وديونك

الـ 20% التالية من شيك راتبك هي  خاصة بإدخاراتك وسداد ديونك. بمعنى آخر، تصفية الماضي و استثمار المستقبل. فتندرج القروض الطلابية ومدفوعات البطاقة الائتمانية وحسابات التقاعد جميعها تحت هذه الفئة. أيضًا، تدخل الإستثمارات وغيرها من الأهداف المالية ضمن الـ20%.

ببساطة، حفظ 20% من دخلك جانبًا للإدخار، يمكنه بناء شبكة أمان بشكل سريع في حال ساءت الأمور وزادت النفقات.

30%: ماترغب به

يجب عليك صرف الـ 30% الباقية في أشياء ترغب بها ولكن يمكنك الإستغناء عنها. فتسمح الـ30% هذه بالإنفاق المرن، وربما، حياة أكثر سعادة. ويمكن أن يشمل هذا المال قضاء الإجازات وجولات التسوّق أو سيارة تطمع بها حقًا. ولكن عليك أن تتذكر أن تلك الأشياء التي ترغب بها هي جميعها لا تحتاجها للبقاء، لذا تأكد من تحديد أولوياتك.

لماذا 50/20/30؟

تتيح لك قاعدة 50/20/30 حياة مرنة وآمنة، فهذه النسب هي بمثابة مبادئ توجيهية عامة يمكن ضبطها وفقًا لنمط حياتك. وعلى الرغم من ذلك، مهما كانت النسبة التي تختارها، تذكر جيدًا أن من غير المجدي أن تضع ميزانية مالم تلتزم بها.

 

المصدر:

https://www.chase.com/news/121817-budgeting-your-money