كيف نقيس السعادة ؟

يسعى الباحثون إلى قياس السعادة من خلال خمسة مناهج

المنهج الحيوي:
نحن نبحث عن العلامات الحيوية مثل الهرمونات والناقلات العصبية للسعادة و لكن لم يحقق العلماء حتى الآن إلا نجاحا بسيطا في تحديد علامات السعادة الحيوية.

ما نعرفه بحق هو أن علامات السعادة تختلف عنها في الاكتئاب بمعنى لو أن الاكتئاب هو انخفاض مستوى السيروتونين (مادة عصبية فعالة في الأوعية) في الناقلات العصبية فهذا لا يعني بالضرورة أن ارتفاعه يدل على السعادة وهذا مهم لأنه يشير إلى أن السعادة والاكتئاب ليسا وجهين متعاكسين في سلسلة واحدة ولكن يفضل اعتبارهم على أنهم أبعادا مستقلة ذات صلة.

المنهج السلوكي:
استخدم الباحثون سلوكيات لتقدير السعادة و من هذه السلوكيات التي تم اختبارها تكرار الابتسامة و الضحك و مساعدة الآخرين. دراسة أخرى قاموا بها هي اختبار الابتسامات التعبيرية (الإيموجيز) وأشارت النتائج إلى أن ولاية هاواي هي الأسعد بينما ولاية لويزيانا هي الأقل سعادة , و فيما حُللت المئات من التغريدات توصل الباحثون إلى أن يوم الاثنين مرتبط بمستويات منخفضة من السعادة و أن نظام التوقيت الصيفي يؤدي إلى زيادتها.

القياسات الضمنية:
تم تطوير قياسات مخفية تعمل على قياس مشاعر السعادة لدى الناس بدون علمهم وتمثلت هذه الطريقة بالنجاح في تقييم العنصرية. هذه القياسات الضمنية عادة تقيس رد الفعل لتوصيل المصطلحات الإيجابية والسلبية بالنفس والآخرين غير أنها لم تثبت أثرا فعالاً في تقييم السعادة.

تقارير أخرى:
كان سؤال الآخرين عن تقييم سعادة شخص ما طريقة مفيدة فالأطفال على سبيل المثال يتم سؤال الوالدان أو الأساتذة عن سعادتهم.

التقارير الذاتية.
إن التقارير الذاتية هي الطريقة الأكثر شيوعًا التي يقوم بها الباحثون لتقييم السعادة وهي باستخدام جداول متعددة العناصر أو سؤال واحد ، نحن ببساطة نسأل الناس عن مستوى سعادتهم إذ يعتبر الناس أن السعادة موضوع شخصي لذلك من المنطقي أن نسألهم بأنفسهم عن سعادتهم بيد أن هذا النهج يمثل تحديات فعلى سبيل المثال عندما سًئل الناس “عندما تنظر إلى حياتك كلها ، ما مدى سعادتك بشكل عام؟” تغيرت الإجابات التي قدموها عندما وجدوا بضع عملات معدنية فوق آلة تصوير قام الباحثون بوضعها هناك فوجود عملة معدنية لن يكون ذا تأثير كبير على سعادة المرء عند التفكير في العقود الماضية من حياته ولكنها بالفعل غيرت من إجابتهم وهذا يعني أننا نتأثر بشكل غير متناسب بآخر الأحداث التي حصلت في حياتنا.

لقد سمح تطوير مقاييس السعادة للباحثين بتقييم السعادة لكن قياسها ليس بالأمر البسيط أو السهل.

المصدر:
https://www.psychologytoday.com/us/blog/the-happiness-doctor/201705/measuring-happiness-how-can-we-measure-it