ماذا يحدث لجسمك عندما تخاف ؟

يصبح الدماغ مفرطًا في التنبيه، ويتسارع التنفس و معدل ضربات القلب

يبدأ رد فعل الخوف في المخ وينتشر عبر الجسم لإجراء تعديلات لأفضل ردة فعل للدفاع والابتعاد عن الخطر. تبدأ استجابة الخوف في منطقة من الدماغ تسمى اللوزة الدماغية. وتكرس هذه المجموعة من النواة على شكل اللوز في الفص الصدغي للدماغ للكشف عن الملامح الانفعالية للمؤثرات – كم يبرز لنا شيء ما.

على سبيل المثال ، تنشط اللوزة كلما رأينا وجه إنسان مليء بالمشاعر. هذا التفاعل يكون أكثر وضوحا مع الغضب والخوف.
يثير حافز التهديد، مثل مشهد حيوان مفترس، استجابة الخوف في اللوزة المخية التي تنشط المناطق المشاركة في الاستعداد للوظائف الحركية التي تشارك في القتال أو الهروب. كما أنه يؤدي إلى إطلاق هرمونات التوتر، وهذا يؤدي إلى تغيرات جسدية تؤهلنا لأن نكون أكثر كفاءة في وقت الخطر.

يصبح الدماغ مفرطًا في التنبيه ، وتتوسع بؤبؤة العين ، ويتسارع تمدد الشعب الهوائية ويتسارع التنفس، و معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم. تدفق الدم وجريان الجلوكوز إلى العضلات الهيكلية يزيدان. أعضاء ليس لها اهمية في البقاء على قيد الحياة مثل الجهاز الهضمي تبدا في التباطؤ.
يرتبط جزء من الدماغ يدعى الحصين بشكل وثيق مع اللوزة المخية. تساعد الحصين وقشرة الفص الجبهي الدماغ على تفسير التهديد المتصور. فهم يشاركون في معالجة عالية المستوى للسياق ، مما يساعد الشخص على معرفة ما إذا كان التهديد المتصور حقيقيًا.

على سبيل المثال، رؤية أسد في البرية يؤدي إلى حصول رد فعل قوية من الخوف ، ولكن الاستجابة لرؤية الأسد نفسه في حديقة الحيوان تكون ردة الفعل تميل اكثر الى الفضول والتفكير في أن الأسد هو لطيف. ويرجع ذلك إلى أن الحصين وعملية معالجة القشرة الأمامية، والمسارات المثبطة تقلل من استجابة اللوزة المخية ونتائجها النهائية. في الأساس ، فإن الجزء “المفكر” في الدماغ يطمئن منطقتنا “العاطفية” ان نحن في الواقع على ما يرام.
مستويات غير طبيعية من الخوف والقلق يمكن أن تؤدي إلى اضطراب كبير وخلل وظيفي ويحد من قدرة الشخص على النجاح وفرحة الحياة. يعاني شخص واحد من كل أربعة أشخاص تقريبًا من اضطراب القلق خلال حياتهم، وحوالي 8٪ يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

وتشمل اضطرابات القلق والخوف الرهاب، الرهاب الاجتماعي، اضطراب القلق العام، قلق الانفصال، اضطراب ما بعد الصدمة والوسواس القهري. وعادة ما تبدأ هذه الحالات في سن مبكرة، ويمكن أن تتحول الى حالة مزمنة دون علاج مناسب، وتؤثر على مسار حياة الشخص. والخبر السار هو أن لدينا علاجات فعالة تعمل في فترة زمنية قصيرة نسبيا ، في شكل العلاج النفسي والأدوية.

مراجعة: خالد القنيعة

المرجع:
https://www.smithsonianmag.com/science-nature/what-happens-brain-feel-fear-180966992/#GPY9t8iLcb06KkcD.99