ما هو الحب ؟ وما الفرق بين الحب والرغبة ؟

يصعب التفريق بين الحب والرغبة خصوصاً في المراحل الأولى من العلاقة

هو خليط من المشاعر والتصرفات والمعتقدات المرتبطة بأحاسيس قوية للمبادئ من المحبة والحماية والدفء. الُحب لا يقصر على البشر فقط فهو ايضاً وللمعتقدات الدينية وللمخلوقات الأخرى. على سبيل المثال، قد يقول شخص بأنه يحب كلبه أو يحب الحرية أو يحب الله


. ما هو الحب؟
لطالما كان الحُب موضوع محبب لدى الفلاسفة والشعار والكتاب والعلماء لقرون. وتقاتلت المجموعات والأشخاص على تعريفه. اتفق الأغلب على أنه يدل على أحاسيس بالمحبة قوية واختلفوا على معناه الدقيق. عندما ينطق شخص بكلمة أحبك قديعني بها شيء مختلف عما يقصده شخص آخر بنطق نفس الكلمة. ومن التعريفات المحتملة للُحب:
أن الُحب…
• هو الرغبة في تقديم راحة شخص آخر وسعادته على نفسك.
• هو الإحساس بالإنجذاب والمحبة والحاجة بشكل مبالغ.
• هو الإحساس الدرامي المفاجئ بالإنجذاب والاحترام
• هو انطلاق لمشاعر من الإهتمام والمحبة والإعجاب.
• هو اختيار الإرتباط بمساعدة الشخص الآخر واحترامه والاهتمام به مثل الزواج واالنجاب
• وهو خليط من المشاعر السابقة كلها.

الحب مقابل الرغبة:

يصعب التفريق بين الحب و الرغبة خصوصاً في المراحل الأولى من العلاقة. كلاهما مرتبطان بالانجذاب الفيزيائي لمحبوبك والرغبة المغمورة بأن تكون بقربه بالإضافة إلى زيادة مستويات كيمياء-الإحساس-الجيد في الجسم لكن الُحب وحده يبقى للأبد.

الحُب هو شئ يُزرع بين شخصين وينمو مع الوقت من خلال معرفة الشخص الآخر أكثر والمرور بتجارب الحياة الحلوة و المرة سوياً.
ويتضمن ايضا الإلتزام والوقت (العشرة) والقبول والثقة المتبادلة بين الطرفين. ً

على عكس ذلك، فالرغبة هي الإحساس المرتبط بالجنس في البداية فهو يدفع الناس الرغبة ً لبعضهم البعض ويثار بحافز الإنتاج (التوالد) مبدئيا . تتسم الرغبة بوجود الهرمونات الجنسية والهيام بالمثالية. لأن الرغبة تعمي أعيننا عن رؤية حقيقة الأشخاص قد لاتستمر العلاقة معهم للمدى البعيد.
على سبيل المثال، “لانا” فتاة مرتبطة بعلاقة مع “ستيفن” وبدأت رغبتها الجنسية تجاهه تقل. هي تحبه وتهتم به لكنها تشعر بعدم الرضى والراحة تجاه العالقة الجسدية بينهم.
لكن عندما التقت “ببريندان” شعرت فجأة بالانجذاب والشوق له. بدأت النواقل الكيميائية في عقلها ترسل إشارات بتتبع هذا الرجل رغم أنها لا تعلم عنه شيء سوى أن وجوده يشعرها فيزيائياً بالرضى.
بدلًا أن تعمل هي على زيادة الحميمية مع شريكها الحالي رغبت بشخص آخر.
قد يقول البعض أن العلاقة المثالية العميقة هي التي تحتوي على كلاً من الرغبة والحب باتزان. في النهاية، الرغبة مهمة في المراحل الأولى من العلاقة طويلة المدى. وإعادة اشعال هذه الشرارة الأولية هي ممارسة تستحق العناء للأزواج الملتزمين في علاقتهم.

مراجعة: رحاب غانم
المصدر:
https://www.goodtherapy.org/blog/psychpedia/love