ما هي أنواع الحب ؟ ( الجزء الأول )

الحب له طرق عّدة، ليست جميعها متّسقة ومتلائمة مع الحب الرومانسي

سبعة أنواع للحب

يبدو أن الجميع متلهفون لما بعد وقوعهم في الحب ، لكن قلة من يدرك أن الحب بعيدًا تمام البعد عن الخلود. الحب في الواقع هو بناء حديث، كما تناولته رواية (مدام بوفري 1856) يخبرنا (غوستاف فلوبير) عن قصة اكتشاف إيما بوفري للحب من خلال “مستندات القروض القديمة”.


الحب له طرق عّدة، ليست جميعها متّسقة ومتلائمة مع الحب الرومانسي، انشغالنا بمفهوم الحب الرومانسي قد ينسينا أنواع الحب الأخرى والتي قد نصل إليها بسهولة، خاصة تلك المشاعر الباقية على المدى البعيد لتشفي الجراح.
تعود أصناف الحب السبعة المشروحة أدناه إلى قراءات كلاسيكية على حسب تصنيف أرسطو وأفلاطون ومن كتاب ألوان الحب 1973 للكاتب (جون ألفريد).

1-إيروس:

إيروس هو الحب الجنسي أو العاطفي، وهو نوع أقرب لبناية حديثة من الحب الرومانسي. ويعبر عنه في الأسطورة اليونانية كصورة من الجنون مأخوذة من أحد سهام (كيوبد) أسهم الحب تعني وقوع الشخص في الحب بشكل جنوني
تخترقنا تلك السهام ثم نغرق في الحب كما حدث لباريس وهيلين مما أدى إلى حرب طروادة أنتج عنها سقوط تروي وكثير من الجيش اليوناني.
في وقتنا الحاضر، اندمج هذا النوع من الحب بشكلٍ أوسع في نطاقِ حياتنا، هو شيء أشبه بإرادة (شوبنهاور) وهو فيلسوف ألماني معروف بتشاؤمه ، وهي عملية عمياء أساسية للسعي من أجل البقاء والتكاثر. كما تم مقارنة إيروس بالشعارات أو السبب ورُسم كيوبد كطفل معصوب العينين.

2-فيليا:

السمة المميزة لفيليا أو ما تسميه بالصداقة هو حسن النيّة المشتركة، يعتقد أرسطو بأن الشخص يمكن أن يحسن الظن لشخص آخر في ثلاث حالات: شخص صالح ولطيف والأهم أن يكون طيّب، تلك صورة منطقية وعقلانية.
الصداقات التي تأسست على خير تدوم ليس لأجل المنفعة المتبادلة فحسب بل لبناء الثقة وحسن الصحبة أيضاً.

أما من وجهة نظر أفلاطون فإنّه يرى أفضل نوع من الصداقة هو العشق المتبادل بين المحبين. وهي علاقة من نوع فيليا ولدت من علاقة إيروس، وهذه العلاقة تنمو من مشاعر علاقة إيروس وتتطور من الشهوانية إلى رغبة المشاركة لمستوى أعلى من فهم الذات.
وخلاصة القول أنّه علاقة فيليا تحول علاقة إيروس من الانحياز للشهوة إلى التغيير للفلسفة. يطمح الأصدقاء الحقيقيون للعيش معًا بعلاقة مخلصة يتعرّفوا فيها على بعضهم عن كثب يتشاركون آمالهم ويصارحون بعضهم في عيوبهم، فهم في الواقع سيكونون بمثابة العلاج النفسي لبعضهم البعض.

مراجعة: سارة العمري

ألمصدر:
https://www.psychologytoday.com/blog/hide-and-seek/201606/these-are-the-7-types-love