كيف يساعد النوم على ذاكرة أداء المهارة ؟

لا يتوقف نشاط الدماغ خلال الليل

لا يتوقف نشاط الدماغ خلال الليل. بل في الواقع أن الحصول على بعض النوم يحسّن التعلم بشكل دراماتيكي وهذا يعود لأننا حين ننام تقوم أدمغتنا بتخزين الذكريات والمعلومات الجديدة من اليوم السابق. ولذلك فإن نوم الليل حين يصبح ذو جودة رديئة فإنه قد يضر بقدرتنا على تذكر أشياء جديدة. مع ذلك، كان الباحثون حتى فترة وجيزة جاهلين بالسبب.

قام مجموعة من العلماء في جامعة هيدلبرق في ألمانيا بتوفير الدلائل الأولى. وجد العلماء أن خلايا محددة في الحصين -وهي المنطقة المختصة بتخزين الذكريات- تطلق إشارات حين تنام الفئران. لكنها لم تفعل ذلك بشكل طبيعي بل إن الإشارات الكهربائية أرسلت إشارات بشكل تلقائي قريباً من وسط المحور العصبي وعادت في اتجاه جسم الخلية أي أن الخلية أطلقت الإشارات في الاتجاه العكسي.
وهذا عزز عملية التعلم عن طريق جعل الوصلات بين الخلايا أقوى. مجدداً، هذا الفعل وُجد أنه يوصل الخلايا مع بعضها البعض. ويظهر البحث الذي تم العمل عليه من قبل اولينا بوكالو ودوق فيلدز كيف يحدث ذلك. هاذان العالمان متخصصان بالعلوم العصبية في المعهد الوطني لصحة الطفل وتطور الانسان في بيسدا في ولاية ماريلاند.

عن طريق عملهم مع أنسجة أدمغة الجرذان، قام العلماء بتحفيز المحاور العصبية كهربائياً. قاموا بذلك بعناية فقط في منطقة الوسط. بعد ذلك، قامت الإشارات بالتحرك في اتجاه معاكس. هذا ما قام العلماء الألمانيون بملاحظته.
وجد الخبراء أن هذا الإطلاق المعاكس للإشارات جعل الخلايا العصبية أقل حساسية للإشارات القادمة من الخلايا المجاورة. وكما تفسره بوكالو أن هذا جعله أصعب للخلية أن تطلق إشارات وهذا يعطي فرصة للخلية العصبية أن تعيد شحنها. وعندما استخدمت التحفيز الكهربائي قرب جسم الخلية، أطلقت الخلية العصبية إشارة كهربائية حتى أنها كانت بقوة أكبر من السابقة.
تقول بوكالو أن الخلايا المتعلقة بعملية تعلم معلومات جديدة على الأرجح تقوم بإطلاق الإشارات بشكل عكسي خلال النوم. وفي اليوم التالي ستكون متصلة مع بعضها البعض بشكل وثيق. رغم أن العلماء ليسوا متيقنين حتى الآن لكن الدورات المتكررة من إطلاق الإشارات العكسية غالبا تصنع شبكة قوية من الخلايا العصبية. وكما وجد سبرينق في دراسته، فإن الخلايا العصبية تنقل المعلومات بشكل أسرع وأكثر فعالية. ونتيجة لكل تلك الشبكات فإنها تنعكس في تطور الفهم أو المهارة الجسدية.

المصدر:
https://www.sciencenewsforstudents.org/article/learning-rewires-brain