ماذا يحدث في دماغك عند تعلم مهارة جديدة ؟

المايلين لا يهتم بمن تكون. إنه فقط يهتم بماذا تفعل

يبحث الصحفي دانيال كويل عن سر الموهبة وعن أسئلة لكيفية اكتشافها والأهم كيفية تنميتها. يزعم كويل في كتابه “شفرة الموهبة” بأنه سيقدم لنا في رحلته لتتبع الموهبة أجوبة حاسمة تغيّر من نظرتنا التقليدية لها! ‏فنظرتنا التقليدية تعتبر أنّ الموهبة شيء مُعطى، موجود منذ الولادة… ‏ولكنه يؤكد على أنّ التفوّق لا يولد بل ينمو! ‏فيعرض لنا اكتشافات علمية ثورية بخصوص عازل عصبي يُسمى المايلين،

والذي يعتبره أطباء الأعصاب الكأس المقدسة لاكتساب المهارة ‏، كل مهارة بشرية سواء كانت لعب التنس أم لعب مقطوعة موسيقية . فكلها عبارة عن سلسلة من الألياف العصبية الملفوفة ب”المايلين”! ‏

ودور “المايلين” الحيوي هو أنها مادة تلف على الألياف العصبية بنفس الطريقة التي يلف بها العازل المطاطي على سلك النحاس، مما يجعل الإشارة أقوى وأسرع..
هذا العازل العصبي عالمي بمعنى أنه بوسع كل شخص تنميته، وغير انتقائي فيمكّن من امتلاك كل المهارات كما ذُكر، ولكنه غير محسوس فلا نحس به إلا عن طريق نتائجه التي تبدو سحرية.
فكلما أضفتَ المزيد من الوقت والطاقة في التمرين الصحيح ، حصلتَ على المزيد من المهارة، أو لنقل على نحو مختلف اكتسبت طبقة جديدة من المايلين…

لا يعني هذا أنّ كل شخص على كوكب الأرض لديه الاحتمال أن يكون آينشتاين [الذي وُجِدَ أن مخه يحتوي على كم غير طبيعي من خلايا دبقية تفرز المايلين] ‏ولكن المايلين لا يهتم بمن تكون. إنه فقط يهتم بماذا تفعل.

ما هو المايلين بشكل مفصل ؟
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%86

المصدر:
كتاب شفرة الموهبة
https://www.goodreads.com/book/show/25181126?rating=1