ما هو سبب موهبة بعض الناس في الرياضيات ؟

لا احد يولد خبيرًا أنما تكتسب الخبرة تدريجيًا

لم يكن هناك نقاش حول الدراسة التاريخية للشباب البارعين في الرياضيات التي بدأها في سبعينيات القرن الماضي عالم النفس بجون هوبكنز جوليان ستانلي والآن يتشارك في إدارتها كاميلا بينبو وديفد لوبنسكيمن فندربلت. والآن في عامها الخامس والأربعون، كشفت هذه الدراسة المطولة أنه حتى بالنسبة لؤلائك الذين احرزوا نسبة 1%، فإن القدرات الذهنية في مرحلة الطفولة تعتبر مؤشر مهم لتحقيق إنجازات مهنية عظيمة أثناء فترة الشباب، مثل الحصول على شهادات متقدمة،ونشر مقالات علمية، والحصول على جوائز براءات اختراع.

واستنادا إلى تقييمنا الخاص للأدلة، فإننا نقول في مقال حديث ظهر في نشرة لعلم النفس أن التدريب ضروري ليصبح الشخص خبيرا، ولكن العوامل الوراثية قد تلعب دورًا مهمًا في جميع مستويات الخبرة، من المبتدئين إلى الموهوبين الخارقين. هناك أدلة مباشرة وغير مباشرة على حد سواء تدعم هذا الرأي متعدد العوامل للخبرة. “نحن نطلق على هذا النموذج نموذج التفاعل الوراثي-البيئي متعدد العوامل ” MGIM”> تأتي الأدلة غير المباشرة على شكل فروقات فردية كبيرة في تأثير التدريب على الأداء. وبمعنى آخر، يحتاج بعض الناس إلى تدريب أكثر من غيرهم لاكتساب مستوى معين في مهارة ما. وكما تبين، فقد قدمت دراسة التدريب على معرفة النغمات الموسيقية التي أجرتها ساكاكيبارا دليلًا مقنعًا لهذا النوع. وقد كان هناك اختلافات كبيرة في طول المدة التي اجتاز فيها الأطفال اختبار مهارة “احترافية التعرف على النغمات الموسيقية” من عمر سنتين إلى 8 سنوات. وكما قالت ساكاكيبارا في مقالها: يشير هذا الدليل إلى أن هناك عوامل غير التدريب قد تساهم في اكتساب مهارة “احترافية معرفة النغمات الموسيقية” بما في ذلك العوامل الوراثية. وهذه الخلاصة متسقة مع نتائج دراسات حديثة للعلاقة بين التدريب والمهارة، والتي تضمنتها العديد من الدراسات التي استخدمها آركسون وزملاءه لإثبات أهمية التدريب والممارسة.

وبغض النظر عن المجال، فإن عامل التدريب يترك جوانب لم تفسر فيما يخص الفروقات الفردية في اكتساب المهارات مشيرًا إلى أن هناك عوامل أخرى تساهم في خلق الخبرة.

وتأتي أبرز الأدلة المباشرة لوجهة النظر متعددة العوامل للخبرة من الأبحاث الوراثية عن اكتساب المهارات –وهي تلك الدراسات التي قدرت مساهمة العوامل الوراثية للاختلاف بين الناس والعوامل التي تؤثر على أداء أصحاب المهارات. وفي دراسة لحوالي 10 آلاف توأم، وجد إثنان منا أن المهارة الموسيقية، هي مهارة موروثة إلى حد كبير. إذ أن العوامل الوراثية مثلت حوالي نصف الفروقات الفردية بين الناس في اختبار المهارة الموسيقية. وفي مثال آخر، في سلسلة من الدراسات الرائدة، وجدت عالمة الجينات الاسترالية كاثرن نورث وزملاؤها، ارتباط كبير بين اختلاف جين يسمى ” ACTN3 يظهر في لألياف العضلات سريعة النشل، وبين أداء نخبة الرياضيين في فعاليات رياضة العدو مثل سباق المائة متر. ولا يمكننا إنكار أهمية التدريب ليصبح الشخص من الرياضيين النخبة، ولكن هذا الدليل الذي لم يناقشه كتاب القمة يقدم دليل مقنع أن العوامل الوراثية، مهمة أيضًا.

واستنادًا إلى هذا النوع من الأدلة، قلنا بأن الخبراء أو الموهوبين، إما أن يكونوا “موهوبين بالفطرة” أو “مكتسبين للمهارة” وبذلك ينتهي الجدال حول هذا الموضوع، أو على الأقل هذا ما يجب. وليس هناك شك أن التدريب مهم ليصبح الشخص خبيرًا أو ماهرًا في مجال ما.

وعلى الرغم من تقرير وكالة الانباء الكورية الشمالية ان كيم جونغ ايل أحدث بخمسة ثقوب في المرة الاولى التي لعب فيها الجولف بينما دحرج 300 كرة بولينج للمرة الاولى، أي أنه لا احد يولد خبيرًا. تكتسب الخبرة تدريجيًا، في كثير من الأحيان على مدى سنوات طويلة. ومع ذلك، كما يوضح العلم بشكل متزايد، أن هناك الكثير من العوامل ليصبح الشخص خبيرًا أكثر من مجرد التدريب. ومع التقدم، يبقى الهدف الأساسي للبحث العلمي في مجال الخبرة والمهارة هو تحديد بقية العوامل ذات العلاقة.

المصدر:

https://www.scientificamerican.com/article/is-innate-talent-a-myth/