ما هي نظرية تأثير المتفرج؟ Bystander-Effect

ما هو تأثير المتفرج؟

يحدث تأثير المتفرج عندما يشجع وجود الآخرين أي فرد على التدخل في حالة طوارئ. نشر عالميّ النفس الاجتماعي بيب لاتاني وجون دارلي هذا المفهوم بعد حادثة مقتل كيتي جينوفيز في مدينة نيويورك عام ١٩٦٤م حيث طعنت حتى الموت أمام منزلها وفشل الجيران في التدخل للمساعدة أو حتى الاتصال بالشرطة.

نسب العالمين تأثير المتفرج إلى تشتت المسؤولية (أي أن نسبة التدخل تقل عندما يكون هناك آخرين قد يفعلوا ذلك) والتأثير الاجتماعي يحدث (عندما يراقب الفرد سلوك الآخرين ليحدد كيف يتصرف).

 

عقلية المتفرج:

إن الشلل الاجتماعي الذي يسببه تأثير المتفرج له آثار على سلوكنا ليس فقط في شوارع المدينة المليئة بالغرباء، ولكن في أي مكان نعمل أو نتواصل فيه اجتماعياً، عندما يتجاهل الأشخاص مسؤولية معالجة مشكلة ما, تكون النتائج السلبية واسعة النطاق من القضايا المنزلية البسيطة إلى العنف وإساءة المعاملة التي لا يمكن ضبطها.

بُذلت بعض الجهود بما في ذلك داخل حرم الجامعات لتشجيع الناس على أن يكونوا ”متفرجين نشطين“ وأن يحاربوا الرغبة في التنحي عندما يكون شخص ما في مشكلة.

 

 

مراجعة: سارة الخنفري

المصدر:

https://www.psychologytoday.com/intl/basics/bystander-effect