ما هي النسوية ؟

 النسوية ببساطة هي تحقيق المساواة بين الجنسين

 النسوية ببساطة هي تحقيق المساواة بين الجنسين ورغم بساطتها إلا أنها تثير ردود أفعال قوية في المجتمع.

يُعّرف قاموس اوكسفورد الانجليزي مصطلح “النسوية” على أنه ببساطة “الشخص المدافع والمؤيد لحقوق المرأة والمساواة بين الجنسين”، ورغم ذلك فإن هذا المصطلح كان ومازال مثيرًا للجدل. ولا يُعزى ذلك إلى ارتباط موقفه بالنزعة القتالية و”مقاومة الرجل” فقط بل أيضًا إلى ارتباطه بنخبة النساء.

تم استخدام كلمة “نسوية” باللغة الانجليزية لأول مرة عام 1852 حيث استخدمت المجلة الأمريكية ذات الفكر الرجعي (المؤيدة للعبودية) دي بوز ريفيو هذه الكلمة كإساءة فكتبت “لقد شدت السيدة سميث انتباهنا والتي هي (كما أُخبرنا) من بين أكثر النسويين الإصلاحيين اعتدالًا”. وبالرغم من استخدام المصطلح كأداة للإساءة إلا أنه لاقى رواجًا دوليًا في القرن التاسع عشر خلال حركة تحرير المرأة، أولى الأمثلة على انتشاره في تلك الحقبة واستخدامه في لغات عدة مثل féministe  باللغة الفرنسية (اول استخدام عام 1872 كصفة) و feminista باللغة الكتالونية (عام 1910) و feminista  باللغة الاسبانية (عام 1902) وfeminista  باللغة البرتغالية (عام 1909) وأخيرًا femminista  باللغة الإيطالية (عام 1897).

 

ترددت بعض النساء في إظهار مناصرتهن للنسوية برغم وقوفهن مع مبدأ المساواة في الحقوق بين الجنسين. و شاركة منظمة فاويست سوسايتي بحملة تحت عنوان “هذا ما تبدو عليه النسوية” والتي شارك فيها عدد من الشخصيات المشهورة مثل الكوميدي بيل بايلي والفيزيائي براين كوكس والفنانة تراسي إمين في محاولة لتضييق معنى الكلمة وتذكير الناس بالهدف الأساسي لهذا المصطلح وهو المساواة بين الجنسين في الحقوق والفرص والخيارات. وفي الوقت ذاته ومما لاشك فيه أن حركة تحرير المرأة – والذي يوثقه هذا الموقع والتاريخ الشفوي ويحتفل به – كانت تعبيرًا ونتيجةً متطرفة للحملات الطويلة لتحقيق المساواة في الأجور والمشاركة في التمثيل البرلماني وغيره، حيث حاولت هذه الحركة أن تأتي بتحليل أعمق ونمط حياة أحدث.

 

مراجعة: سارة الخنفري

المصدر:

https://www.bl.uk/sisterhood/articles/what-is-a-feminist