ما هي نجاحات اتفاقية “القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة” من الأمم المتحدة؟

ليس من السهل أن تغير اعتقادًا في ليلة وضحاها.  ومع ذلك،  توجد العديد من النجاحات من اتفاقية “القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة” والتي تتضمين:

  • المكاسب التي تحققت في جنوب أفريقيا
  • الاهتمام بالطفولة في أمريكا اللاتينية
  • تحصل النساء الفقيرات حول العالم على وصول أكبر لآليات الادخار والائتمان نتيجة للقروض الصغيرة.
  • تناقص أعداد الدول التي لا تسمح للنساء بالتصويت ومنها مملكة بوتان (صوت لكل بيت)، لبنان (جزئيًا)، الاتحاد البرناوي (لا يمكن لأحد التصويت)، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ( مُترقب في 2010)، وفي مدينة الفاتيكان.
  • تحصل النساء على العديد من المناصب في البرلمان في أنحاء أفريقيا. في العديد من الحالات تتواجد النساء في برلمان الدول الأفريقية، بشكل أكثر من في اللاتي في برلمان في الدول الغربية.
  • بدأ تطبيق الاتفاقية السياسية لحماية حقوق المرأة في أفريقيا في عام 2005 في أفريقيا (رغم أنه مازالت تحتاج التوقيع من العديد من الدول)
  • الإقرار شبه عالميًا على معاهدة حقوق المرأة (اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة) (CEDAW)

 

في الذكرى الثلاثين لـ CEDAW، أدرجت وكالة الأخبار العالمية IPS العديد من المزايا التي حققتها معاهدة حقوق المرأة حول العالم. على سبيل المثال:

  • منحت المغرب مساواة أكبر وحماية لحقوقها الإنسانية في إطار الزواج والطلاق بإصدار قانون الأسرة الجديد في عام 2004.
  • وقد قبلت الهند التزامات قانونية بالقضاء على التمييز ضد المرأة وحظر التحرش الجنسي في مكان العمل.
  • في الكاميرون ، تطبق الاتفاقية في المحاكم المحلية ، وتتخذ المحاكم العليا في البلد قرارات رائدة بشأن المساواة بين الجنسين.
  • أصدرت المكسيك قانونًا في عام 2007 يشدد على قوانينها الخاصة بالعنف ضد المرأة.
  • قررت لجنة سيداو في النمسا تقديم اتهامين رسميين ضد النمسا بشأن العنف المنزلي في عام 2007
  • كما أشار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى ارتفاع عدد النساء في المناصب العليا بنسبة 40 في المئة في الأمم المتحددة.
  • وقالت نافي بيلاي (المفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة): “أن الاتفاقية استخدمت لتحدي القوانين التمييزية أو تفسير الأحكام الغامضة أو عندما يكون القانون صامتًا في صالح منح النساء حقوقهن.”
  • كما وصف بان كي مون المعاهدة “بأنها واحدة من أنجح معاهدات حقوق الإنسان على الإطلاق” وفقاً لوكالة الأخبار العالمية IPS.

مراحعة :سارة الخنفري

المصدر:

http://www.globalissues.org/article/166/womens-rights